مقدمة


الجلد هو ..


الطبقة الخارجية التي تغطي جسم الكائن الحي فغالباً ماتكون مكسوة
بالصوف أو الوبر أو الشعر أوالريش

... ... ... ...


بدأ استخدام الجلد من وقت الانسان البدائي في العصر الحجري كغطاء ساتر لجسده حيث لم يكن هناك الملابس والمنتوجات في ذلك الوقت


ومع مرور العصور اختلف استخدام الانسان للجلد وتعددت وظائفه فأصبح يستخدم لحفظ الماء على شكل قربة للماء او اللبن





واستخدامه في الأحذية والحقائب وأيضا بعض الملابس المصنعة


وقد استفاد الإنسان من جلود الحيوانات لستر جسمه ووقايته من العواملالجوية ، ولما تطور فكره وزادت معرفته صنع منها حاجياته ومستلزماتهاليومية ، كالخيام والدروع والأحذية والطبول والتروس .

استخدام الجلود عبر التاريخ

ويظهر ذلك عند قدماء المصريين في حفظ الاطعمة وصنع أغطية الرأس والأحذية وأدوات الحرب والكتابة والتجليدو يستخدمون الجلد بطريقة مختلفة .
فقد كانوا ينتزعون الوبر أو الفروة من على الحيوان ، ثم يضيفوا مادة (النطرون ) التي كانوا يستعملونها في الدباغة . حيث تعمل هذه المادة علىغلق المسام الموجودة على الجلد


كما استخدم المسلمون الجلد في عهد الرسول صلي الله عليه وسلموالخلفاء الراشدين ، ويظهر ذلك جلياً في جمع القرآن علي رقاع من الجلدلحفظه من الضياع


حيث تكفل الله تعالي بحفظ كتابه الكريم قال تعالي ( إنا نحن نزلنا الذكر وأنا له لحافظون )


وقد عني المسلمون باستخدامه في تجليد الكتب وتفوقوا فيه تفوقاً ظاهراواستخدموا الدهانات المختلفة عليه وأبدعوا في تركيب الزخارف علي الجلودكما أتقنوا هذه الزخارف باستخدام الأختام المعدنية ، ومع التطورالحضاريبدأ إنتاج الجلود علي نطاق واسع في بداية القرن التاسع عشر الميلادي.






يتبـــــــع .......